ألف فرصة عمل للمتخصصين في الرعاية الصحية عبر بوابة هيلثي تشينج

11

أكتوبر

ألف فرصة عمل للمتخصصين في الرعاية الصحية عبر بوابة هيلثي تشينج

مقالات 136 مشاهدات 0 تعليقات

دبي – البورصة والاقتصاد:

acbd2b6a7c99bb12_org

 

أعلنت إنفورما لايف ساينسز إكزيبيشنز، الجهة المنظمة لمعرض صحة العرب الذي يعتبر أضخم معرض تجاري متخصص في الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط، عن إطلاق بوابة الوظائف هيلثي تشينج. وتجدر الإشارة إلى أنها تمثل بوابة الوظائف الوحيدة من نوعها على الإنترنت لتوظيف المتخصصين في الرعاية الصحية لشغل المهن الطبية في منطقة الشرق الأوسط.

 

بحسب تقرير صادر عن شركة ألبن كابيتال، فإنه نظرًا للعدد غير الكافي من ممارسي الرعاية الصحية والعمالة الماهرة في هذا المجال على الصعيد المحلي بمنطقة الشرق الأوسط، وخاصةً دول الخليج العربي، تعتمد المنطقة اعتمادًا كبيرًا على المتخصصين الأجانب لتلبية الطلب المتزايد على الخدمات الطبية. وهناك هيمنة من المغتربين في مجالي التمريض والأطباء. وهذا يقدم نظرة متفائلة للباحثين عن عمل من مختلف أنحاء الشرق الأوسط ممن يتطلعون إلى تغيير محل الإقامة وإيجاد فرص عمل في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي.

 

في هذا الإطار، قال سايمون بيج، العضو المنتدب لإنفورما لايف ساينسز إكزيبيشنز: “تم إنشاء بوابة هيلثي تشينج كاستجابة للطلب المتزايد على العاملين في مجال الرعاية الصحية بالمنطقة. ويتسم موقع هيلثي تشينج بسهولة استعماله، كما أنه بوابة ممتازة للباحثين عن عمل لنشر سيرهم الذاتية وتحديد الفرص المحتملة بسهولة ويسر”.

 

بدأت بوابة هيلثي تشينج على نحو يتماشى مع القدر المذهل من التنمية الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط، جنبًا إلى جنب مع الاستثمارات الكبيرة التي تضخها الحكومات وشركات الرعاية الصحية الخاصة في المنطقة والتي تشكل ثروة من الإمكانات للمتخصصين في الرعاية الصحية من المغتربين. وتقدم بوابة هيلثي تشينج أكثر من 1000 فرصة عمل للمتخصصين في الرعاية الصحية من مختلف أنحاء العالم.

 

وبحسب تقرير صادر عن بوابة هيلثي تشينج، فإن النقص الحاد في المتخصصين في الرعاية الصحية، إلى جانب ارتفاع معدلات ترك الموظفين للعمل (أو انخفاض معدلات الاحتفاظ بالموظفين)، يمثل تحديًا كبيرًا للمسؤولين التنفيذيين في مجال الرعاية الصحية بالمنطقة. ووفقًا لشركة كوليرز إنترناشيونال، تعتبر نسب الممرضين/المرضى في الإمارات العربية المتحدة واحدة من أدنى النسب في دول الخليج العربي وتتجاوزها فقط المملكة العربية السعودية حيث يُنظر فيها إلى التمريض بصفة عامة على أنه مهنة للإناث؛ مما يحد بشدة من توافر الأيدي العاملة. وفي الوقت الحالي، يشكل المغتربون 89% من الأطباء و90% من الممرضات في الإمارات العربية المتحدة، وجميعهم من خلفيات ثقافية وتعليمية مختلفة.

 

 

أكتب تعليق